التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

قصيدة مدنية

قصيدة مدنية ملاحظة : الموسيقى جزء من القصة - همس - موسيقى مصاحبة يدخل إلى المطعم لتناول العشاء أربعة من الرجال المتأنقين وكأنهم لا يبذلون جهداً كبيراً كل صباح لإبهار الآخرين، يضحكون بصوت مرتفع ومبهج، يمزحون، يقفون عند أول سطح عاكس في المطعم لتعديل سترهم وقمصانهم وتصفيفات شعرهم التي سنتظاهر جميعاً إنهم ولدوا بها، لكننا وبدون غيرة سنعترف إن لديهم شعر كثيف كان سيكفي لخمسة جدائل سميكة لو كانوا فتيات . كان عادل هو الشاب الأسمر ذو الشعر العسلي والقميص الأبيض المائل إلى السمائي والبنطال البني الذي يظهر ربلة القدم والحذاء الجلدي الفرنسي العملي وال بندق ي اللون . أخذ عادل مقعده أولاً ونادى النادل متحمساً وقبل أن يجلس الجميع " أنا من سأدعوهم اليوم، أنا من سيقرر قائمة الطعام " اعترض الأصدقاء فابتعد النادل، صاحوا، وضعوا سترهم ومحافظهم وهواتفهم على الطاولة، ثم تفرغوا لتعذيبه، شدوه من أذنه، طرقوا الطاولة، لفت النادل انتباههم إلى إن التحدث يجب أن يكون همساً، فقال عادل مازحاً " نحن لسنا بمستوى هذا المطعم الراقي " وأشار لهم أن ينهضوا " سنختنق، لنخرج &quo